آليات تنتجها المؤسسة العامة للصناعات العسكرية السعودية خلال عرضها في "آيدكس"

الصناعات العسكرية السعودية تكشف عن طائرة من دون طيار محلية الصنع

كشفت المؤسسة العامة للصناعات العسكرية السعودية عن طائرة من دون طيار «حارس الأجواء»، والتي تعمل المؤسسة وبالتعاون مع معهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة على إنشاء وتجهيز خطوط الإنتاج لتصنيع كامل أجزائها لتكون دعامة حقيقية متطورة للدفاع في السعودية.

وبحسب معلومات أرسلت لـ«الشرق الأوسط» فإن الطائرة من دون طيار تعد منظومة طائرة من دون طيار تكتيكية لمهام المراقبة والاستطلاع، حيث تم التصميم والتصنيع بالكامل في السعودية، ويشمل ذلك تصميم وتصنيع الهياكل والأنظمة الإلكترونية وكتابة البرمجيات كافة، وتتكون منظومة حارس الأجواء من طائرتين ومحطة تحكم أرضي، وحاوية نقل واتصالات، وتصل حمولتها لنحو خمسين كيلوغراما، وتحلق على ارتفاع يصل إلى 18 ألف قدم وبمدة طيران متواصلة تصل إلى عشر ساعات وبمدى اتصال يبلغ مائتي كيلومتر، وتحتوي على نظام تحكم آلي كامل بالطائرة بما في ذلك الإقلاع والهبوط، ونظام للتحكم بالطائرة عن بعد في حال الحاجة.

كما عرضت أيضًا وللمرة الأولى، عربة الدوريات المدرعة والتي تم إنتاجها في مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة التابع للمؤسسة، وهي عربة خفيفة ذات جودة عالية، والتكامل ما بين الحماية ووزن العربة يجعلها تتناسب مع متطلبات المهام المختلفة للقطاعات العسكرية والأمنية كافة.

وطرحت خلال مشاركتها ثلاث مجموعات رئيسية تتبع لمصانع المؤسسة، وهي منتجات مصنع الملابس والتجهيزات العسكرية، ومنتجات مصنع الأسلحة والذخيرة وقطع الغيار، ومنتجات مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة، إضافة إلى الطائرة غير المأهولة التي تقوم المؤسسة بإنتاجها.

وقدمت المؤسسة العامة للصناعات العسكرية خلال المعرض الطائرة غير المأهولة والتي تتميز بخفة وزنها وقدرتها على التخفي، وقدرتها العالية على الارتفاع بنحو 16.5 ألف قدم، مع تمكنها من البقاء في الجو لمدة تصل إلى 8 ساعات، بالإضافة لحمولاتها المتعددة التي تشمل أنظمة التصوير النهارية والليلية، في حين يبلغ مداها العملياتي دائرة نصف قطرها مائة كيلومتر.

إلى ذلك وقعت الإمارات وروسيا أمس اتفاقية تعاون مشترك في قطاع الصناعات العسكرية بشأن التفاوض، حول دراسة مواصفات وقدرات أنواع من الطائرات الروسية المقاتلة الحالية والجديدة، بما فيها طائرتا «سوخوي 35» والجيل الخامس، إضافة إلى إجراء عمليات تطوير ودعم فني وصيانة مستدامة للطائرات.

وشهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ودينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي توقيع الاتفاقية خلال فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2017».

ووقع الاتفاقية من جانب الإمارات حميد الشمري الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في شركة «مبادلة» ومن الجانب الروسي أليكسي فرولكين نائب مدير الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري الفني.

وشملت الاتفاقية دراسة شراء وتطوير وتصنيع جزئي للمعدات العسكرية المتطورة – الجوية والبرية والبحرية – التي تخدم متطلبات القوات المسلحة الإماراتية، فيما تضمنت التعاون في مجالات تطوير وتصنيع وتوريد الأنظمة الجوية والبرية والبحرية ذات التوجيه الآلي، إضافة إلى التعاون في مجالات البحث والتطوير في الجوانب الدفاعية والأمنية.

من جهة أخرى أعلن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2017» إبرام 10 صفقات بقيمة 7 مليارات درهم (1.9 مليار دولار) في اليوم الثاني لفعاليات معرضي ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2017» ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2017»، وشملت الصفقات 5 شركات محلية و5 شركات عالمية، وبهذا ترتفع قيمة صفقات اليومين الأول والثاني من معرض الدفاع الدولي إلى ما يزيد على 11 مليار درهم (2.9 مليار دولار) من خلال 31 صفقة أغلبها لشركات محلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد ربه منصور هادي

اليمن: تحذير من خطوات أحادية لصالح الانقلابيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في اجتماع استثنائي عقده مع مستشاريه في العاصمة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!