الجيش اليمني

تعزيزات إلى تخوم صنعاء وغارات على جبل النهدين

كثفت مقاتلات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، غاراتها الجوية على مواقع تسيطر عليها ميليشيات الحوثي وصالح في العاصمة اليمنية صنعاء، بعد يوم من وصول تعزيزات عسكرية كبيرة، تتضمن مختلف أنواع الأسلحة إلى تخوم المدينة (شرقا). وقال شهود عيان لـ«الشرق الأوسط»، إن غارات جوية عنيفة استهدفت مقر «الفرقة الأولى مدرع» (سابقا) والخاضعة لسيطرة الميليشيات. وطالت غارات أخرى مواقع عسكرية في جبل النهدين المطل على دار الرئاسة.

تأتي الغارات على مواقع عسكرية بصنعاء، في وقت رجح فيه مراقبون اقتراب معركة الحسم في كل الجبهات، وخاصة في صنعاء التي تواصل قوات التحالف العربي الدفع بتعزيزات عسكرية نحوها، منذ نحو أسبوعين. وقال محسن خصروف، رئيس دائرة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة لـ«الشرق الأوسط»، إن استعدادات معركة الحسم جارية على قدم وساق في كل الجبهات. وأضاف أن هناك تغييرات دراماتيكية في جبهات القتال ستغير من موازين الأرض.

من جهته، قال عضو المركز الإعلامي لمقاومة صنعاء، صالح القطيبي، إن تعزيزات عسكرية ضخمة من قوات التحالف العربي والمنطقة العسكرية الأولى في سيئون، وصلت، أول من أمس (الجمعة)، إلى جبهة نهم (شرق صنعاء). وأضاف القطيبي أن المدفعية والكاتيوشا، التي عززت بها جبهة نهم، قادرة على الوصول إلى أهداف مهمة داخل صنعاء. وأشار إلى أن هناك ترتيبا لمعركة فاصلة، قريبا، يتم من خلالها دحر الميليشيات والوصول إلى ضواحي العاصمة.

وتشمل تلك التعزيزات كاسحات ألغام ومدرعات، ومن المتوقع أن تصل تعزيزات إضافية إلى مواقع قوات الجيش الوطني خلال الأيام القليلة المقبلة، وفقا لما قاله القطيبي.

وكانت الميليشيات قد قامت، أول من أمس، بتفجير مركز طبي (مستوصف) في منطقة بران بمديرية نهم في محافظة صنعاء، بعد التسلل والوصول إلى المنطقة. وقالت المصادر العسكرية، إن قوات الجيش الوطني المسنودة بمقاومة شعبية تمكنت من دحر الميليشيات التي فرت من مواقع تمركزت فيها سابقا.

إلى ذلك، تواصلت معارك الكر والفر بين قوات الجيش من جهة، والميليشيات من جهة أخرى، في مناطق متفرقة في عسيلان بمحافظة شبوة، في وقت يتبادل فيه الطرفان القصف المدفعي العنيف. وقالت مصادر محلية إن غارات جوية عنيفة استهدفت تجمعا للميليشيات شمال بيحان، ثاني أكبر مدن محافظة شبوة.

ومنذ عدة أيام تحاول الميليشيات التسلل وشن هجمات على مواقع سيطرت عليها قوات اللواء 19 واللواء 26، غير أنها تواجه بصد عنيف.

في السياق ذاته، شنت مقاتلات التحالف العربي خلال الـ24 الساعة الماضية، غارات عنيفة على مواقع الميليشيات في مناطق الشريط الحدودي بين اليمن والمملكة العربية السعودية في محافظة حجة. وقالت مصادر ميدانية، إن الغارات طالت مواقع في الجمنة وشرق مثلث عاهم في حرض، بالتزامن مع تحليق طائرة الأباتشي ومشاركتها في استهداف الميليشيات في حرض وحيران وعبس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد ربه منصور هادي

اليمن: تحذير من خطوات أحادية لصالح الانقلابيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في اجتماع استثنائي عقده مع مستشاريه في العاصمة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!